الصحف القطرية تتحدث عن لقاء الاتحاد مع السد

اذهب الى الأسفل

الصحف القطرية تتحدث عن لقاء الاتحاد مع السد

مُساهمة من طرف omar-salloum في الأربعاء مارس 30, 2011 6:24 pm



اليوم في الخطوة التمهيدية الأولى لدخول دور المجموعات في دوري أبطال آسيا

عيال الذيب" تتحدى "الإتي" السوري في موقعة السد

صفوف الفريقين متكاملة .. والفوز هو الخيار الوحيد قبل مواجهة ديمبو



يخطو السد خطوته الأولى اليوم على الطريق الطويل لبطولة الاندية الآسيوية لكرة القدم وذلك عندما يستضيف على ملعبه فريق نادي الاتحاد السوري عند الساعة السادسة مساء في الدور التمهيدي الاول من البطولة .
وتحظى مباراة اليوم هذه بالكثير من الاهمية لانها لا تحتمل غير الفوز فقط للتواصل مع البطولة في دورها التمهيدي الثاني حيث ان فوز السد اليوم سيقوده لملاقاة فريق ديمبو الهندي يوم السبت المقبل في خطوته الثانية قبل الانتقال الى دور المجموعات الذي يقام بمشاركة ( 32 ) فريقا
.
وتمنح مباراة اليوم فريق نادي السد بعض الأرجحية كونه سيلعب على ارضه وبين جمهوره ، الذي لابد وان يقف خلفه بكل قوة من خلال تواجده وحضوره الى الملعب ومساندة لاعبيه وتشجيعهم وتحفيزهم على تقديم افضل ما لديهم لا سيما وان المواجهة لا تبدو سهلة ابدا لان فريق الاتحاد ، الحاصل على لقب كأس الاندية الاسيوية في نسختها الاخيرة ، سيخوض المباراة بنفس الطموح ولديه نفس الرغبة في التواصل مع هذه البطولة الكبيرة
.
وليس من شك في ان للسد حضوره المهم على صعيد هذه البطولة التي سبق وان احرز لقبها قبل ( 22 ) عاما يوم توج بطلا لها عقب تفوقه على الرشيد العراقي اضافة الى مشاركته في منافسات العديد من النسخ التالية ولكن دون ان يتمكن من تحقيق ما سبق وان حققه في بطولة عام 1989
.
وسيكون مطلوبا من السد اليوم ان يتعامل مع هذه المباراة بأعلى درجات الجدية وان يكرس كل خبرته وامكاناته في مواجهة فريق طموح يمتلك هو الآخر العديد من المقومات الجيدة التي تؤهله لتقديم مباراة يتوقع ان تكون في اعلى درجات القوة والاثارة
.
فالاتحاد هو احد ابرز الاندية في سوريا ، وسبق وان حصل على لقب الدوري فيها ست مرات كانت آخرها في الموسم 2004 / 2005 اضافة الى فوزه بلقب الكأس ثماني مرات كانت آخرها في الموسم 2005 / 2006 ، وكان قد توج العام الماضي بلقب كأس الاندية الاسيوية بعد تغلبه على القادسية الكويتي في الكويت بركلات الترجيح في المباراة النهائية
.
ومع انه يشغل المركز الخامس حاليا في دوري بلاده بفارق ثماني نقاط عن الكرامة المتصدر مع مباراة اقل تنتظره مع الطليعة الاخير ، الا انه يبقى من بين الفرق المرشحة للتنافس بقوة على مراكز المقدمة في البطولة المحلية هذه حيث ان فوزه في مباراته المؤجلة تلك يمكن ان ينقله الى المركز الثالث ليصبح على بعد خمس نقاط فقط عن المتصدر
.
وفي كل الاحوال فان الاتحاد ، الذي يقوده حاليا المدرب الصربي كمال علي اليسباهيش خلفا للروماني تيتا فاليريو ، يراهن في مباراة اليوم على بعض العناصر المهمة في صفوفه وبينهم المحترف السنغالي المهاجم موشد ايان لي والمهاجم المحترف الاخر الصربي ماريان يوجوفيتش ولاعب الوسط الكاميروني جود فيرنيوي الى جانب اثنين من اللاعبين الدوليين وهما قلب الدفاع الاساسي عبدالقادر دكة ولاعب الوسط طه دياب الذي كان بديلا في التشكيلة السورية تلك .. وايضا فان هناك في الفريق اكثر من لاعب مهم يتمتع بإمكانات جيدة مثل محمد الحسن وعبدالفتاح الاغا وكلاهما يتميزان بمهارات تهديفية ويسهمان بدور هجومي جيد
.
غير ان كل المؤشرات المهمة تلك لا يمكن ان تعكس تفوقا على ما يمتلكه السد من مقومات تجعله الاقرب الى تحقيق الفوز في مباراة اليوم اذا ما ارتقى لاعبوه الى المستويات المعروفة عنهم تحت قيادة مدربهم الاورغواني فوساتي الذي يعرف جيدا كيف يوظف امكانات لاعبيه الذين سبق وان حقق واياهم العديد من الانجازات المحلية في مواسم سابقة بانتظار ما يمكن ان يضيفه الى ذلك السجل من انجاز آخر ذي صبغة قارية هذه المرة
.
والمؤكد في مباراة من هذا النوع ، مطلوب ان تُحسم بفوز احد الفريقين ، هو ان يكون الطابع فيها هجوميا من كلا الجانبين رغم بعض التوقع في ان يخوضها الفريق الضيف بشيء من الحذر
.
فالاتحاد يدرك جيدا أن المباراة ليست سهلة ابدا وانه يواجه فيها فريقا صعبا ويتمتع بامكانات ومقومات عالية وهذا ما يمكن ان يدفع به نحو التركيز على الجانب الدفاعي مع الاعتماد على الهجوم المرتد وذلك ما يفرض على دفاعات السد التعامل بالكثير من الحذر مع هذا الجانب والا ينجرف الى المبالغة في الميول الهجومية التي يمكن ان تأتي على حساب التماسك والصلابة الدفاعية
.
فبقدر ما سيكون مطلوبا من فوساتي ان يخوض المباراة بأسلوب هجومي وان يسعى الى هدف مبكر من النوع الذي يربك خصمه ويُتعب اعصاب لاعبيه ويزرع لديهم القناعة بصعوبة المهمة ، بقدر ما سيكون مهما جدا التركيز ايضا على مواجهة الهجوم المرتد والسريع الذي يمكن ان يكون ورقة الرهان الاهم امام الاتحاد في هذه المباراة
.
فالواضح هنا هو ان لدى الاتحاد اكثر من لاعب سريع يجيد الانطلاق في الهجوم المرتد ولا سيما بالنسبة الى محترفه السنغالي موشد ايان وذلك ما يفرض ضرورة اللجوء الى المراقبة المشددة معه ومع غيره من اللاعبين الذين يمكن ان ينهضوا بمثل هذا الدور في محاولة استثمار الكرات الطويلة في الامام
.
ومع اهمية الدور الذي يمكن ان يلعبه ظهيرا السد مسعد الحمد وابراهيم ماجد او نذير بلحاج في مواجهة الانطلاقات الجانبية المتوقعة للاعبي الاتحاد ، الا اننا نبقى نشدد على الدور المهم الذي يجب ان ينهض به لاعبا الارتكاز ، سواء اكان وسام رزق او طلال البلوشي ، ومن خلفهما قلبا الدفاع عبدالله كوني وجونغ سوو لي او محمد كسولا لان الاتحاد غالبا ما يعتمد على التوغلات في عمق الملعب وخصوصا عندما يراهن على ورقة الهجوم المرتد وهي الورقة التي يمكن ان يلجأ اليها في مباراة اليوم هذه
.
وعندما نؤشر هنا إلى مدى اهمية الواجبات الدفاعية تلك فان ذلك لا يعني الركون الى الجانب الدفاعي بقدر ما يعني الموازنة في التحركات بين الشقين الهجومي والدفاعي وبالشكل الذي يوفر للسد امكانية ان يكون صلبا في دفاعاته وخطيرا في هجماته التي يبقى لها القول الفصل في هذه المواجهة وهو ما نأمله من خلال وجود لاعبين كبار بمستوى لياندرو وكيتا ويوسف احمد الى جانب ما يمكن ان ينهض به علي عفيف وخلفان ابراهيم ومحمد عبدالرب في تحركاتهم بين الاطراف وعمق الملعب
.
ان مباراة اليوم تتطلب من السد جهدا استثنائيا وكبيرا خصوصا وانه سيكون امام فريق يبقى متمسكا هو الآخر بفرصته ويراهن على قدرته على مواجهة خصومه في ملاعبهم مثلما فعل في مباراته امام القادسية الكويتي في نهائي النسخة السابقة من كأس اندية آسيا والتي حسمها لمصلحته بركلات الترجيح بعد ان ظل التعادل بينهما بهدف لهدف قائما طوال الوقتين الاصلي والاضافي من تلك المباراة
.
المطلوب عدم التسرع رغم اهمية الهدف المبكر الذي نتمناه في الدقائق الاولى من المباراة ، فأمامنا الوقت الكافي لتنفيذ الواجبات بأفضل صورة والتمسك بما يطلبه المدرب فوساتي الذي يجيد التعامل مع مثل هذه المباريات من خلال حُسن القراءة وبالتالي حُسن اختيار الحلول في الأوقات المناسبة .


ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الراية

فوساتي وضع اللمسات الأخيرة واختار قائمة العشرين



اختتم الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد استعداداته الجادة لمباراته المهمّة التي ستقام مساء اليوم أمام الاتحاد السوري في الدوري التمهيدي الأول لتصفيات دوري أبطال آسيا والتي يُعيرها الجميع اهتماماً كبيراً من أجل تحقيق الفوز والتقدّم خطوة للأمام من أجل ضمان التأهل للبطولة المهمة .
عيال الذيب يعلمون مدى المسؤولية الملقاة على عاتقهم ولديهم العزيمة والإصرار على تحقيق الانتصار وإسعاد الجماهير السداوية المتعطشة للبطولات والإنجازات
.
تدريبات الفريق اتسمت بالجدية والإصرار والرغبة الكبيرة في إثبات الذات وإن كان هناك بعض المعوقات التي واجهت الأرجواني فوساتي مدرب الفريق بسبب الغيابات حيث انضم إلى قائمة اللاعبين الغائبين للإصابة كل من مسعد الحمد الذي يرتبط بزفافه وخلفان إبراهيم بسبب بعض المشاكل الخاصة بالإضافة إلى عدم جاهزية الكوري لي بنسبة 100% لمشاركته مع منتخب بلاده وإحساسه بالإرهاق ولذلك ركّز فوساتي على كيفية إعداد اللاعب البديل الكفء لسد الثغرات وإعداد اللاعبين وتهيئتهم جيّداً لهذه المباراة المهمّة والمصيرية
.
واعتمد مران الأمس على تدريبات خفيفة تنوّعت بين المهارية والخططية بجانب التركيز على تدريبات التصويب على المرمى والكرات العرضية حيث حرص فوساتي على وضع لمساته الأخيرة على الفريق، وعقب المران أعلن الجهاز الفني قائمة الفريق التى ستخوض اللقاء وتتكوّن من: محمد صقر وسعد الشيب وعبدالله كوني ولي جونغ ومحمد كسولا ونذير بلحاج وناصر نبيل ووسام رزق ومجدي صديق وعلي أسد وحسن الهيدوس ويوسف أحمد وطلال البلوشي ومحمد عبدالرب وعبدالقادر كيتا وعمر يحيى ولياندرو داسيلفا وعبدالكريم حسن وذياب العنابي وعلي عفيف هذا وخضع اللاعبون المختارون للقائمة لمعسكر مغلق عقب المران مباشرة بفندق جراند ريجنسي وذلك حتى الذهاب لملعب المباراة .




ذياب العنابي:المباراة لا تقبل القسمة على اثنين



قال ذياب العنابي لاعب فريق السد الشاب انه يتمنى المشاركة في لقاء فريقه اليوم امام فريق الاتحاد السوري، مشيرا الى ان فريقه يمتلك فرصة كبيرة من خلال هذا اللقاء يتمنى استغلالها، والتأهل الى الدور التمهيدي الثاني. مؤكدا على ان فوساتي أعطاه الفرصة في المباراة الاخيرة امام السيلية وانه عازم على بذل قصارى جهده في المرحلة القادمة من أجل التشبث بالفرصة

واضاف قائلا: مباراة اليوم لاتقبل القسمة على اثنين ونتمنى ان يؤدي الفريق بشكل جيد وحصد نتيجة اللقاء والفوز .

وعن شعوره باللعب مع النجوم في فريقه بعد اللعب اساسيا قال : بالتأكيد شعور طيب وانتظر الفرصة للتألق واللعب أساسيا مع الفريق، مشيرا الى ان فرصته لم تأت مع كوزمين مدرب الفريق السابق، ولكنها جاءت مع فوساتي ويتمنى استغلالها

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الوطن القطرية

يضع الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد لمساته الاخيرة على استعداداته للمباراة الهامة غدا امام الاتحاد السوري في اطار الدور التمهيدي الأول لدوري أبطال آسيا للموسم 2011م ويسعى الزعيم لاستغلال الفرصة على نصف المقعد والصعود لدور المجموعات ليكون ثالث الفرق القطرية بالبطولة بجوار الريان والغرافة حيث يخوض الفريق تدريبه الاخير في الخامسة والنصف مساء اليوم على الملعب الفرعي في حين يخوض الاتحاد السوري مرانه على الملعب الرئيسي. عدد من عشاق السد حرصوا على التواجد في المران امس وقد حرص الجهاز الفني بقيادة الأورغوياني خورخي فوساتي خلال المران الرئيسي على اختيار عناصر التشكيل الأساسي وعمل على إيجاد التوليفة المناسبة لخوض اللقاء وتم التركيز أيضا على الجوانب الخططية والتكتيكية الهجومية والدفاعية بجانب تنفيذ العديد من الكرات الثابتة من العمق والأطراف وشهد المران منافسة حامية بين جميع اللاعبين لحجز مكان في التشكيلة الأساسية، وشهد المران مشاركة جميع اللاعبين وبرز منهم أكثر من لاعب وفي مقدمتهم الإيفواري كيتا والبرازيلي لياندرو داسيلفا والمدافع عبدالله كوني ووسام رزق ومجدي صديق .

المدافع الكوري الجنوبي لي جونغ سو من المنتظر ان يكون في تدريبات الزعيم مساء الجمعة وذلك عقب غيابه عن مباراة السيلية الأخيرة بعد مشاركته مع منتخب بلاده في مباراة تركيا الودية والتي أقيمت باسطنبول مساء الأربعاء وانتهت بالتعادل السلبي، وقد تقرر وصول اللاعب ليلة امس
.

وقد حرص الجهاز الفني للفريق الأول بإجراء تدريبات خاصة على ضربات الجزاء عقب نهاية المران شارك فيها جميع اللاعبين خاصة واللقاء سيتم خلاله تحديد فائز في حالة التعادل خلال الوقت الأصلي والإضافي للمباراة
.

كما حرص مهاجم الفريق الأول لكرة القدم بنادي السد البرازيلي لياندرو داسيلفا على إقامة مأدبة عشاء للاعبي الفريق والجهاز الفني والإداري عقب نهاية المران الرئيسي وذلك لرفع الروح المعنوية والحفاظ على الصورة الجماعية للفريق قبل المباراة المرتقبة والهامة امام الاتحاد السوري. السد يدخل اللقاء بنصف مقعد بعد حصول قطر على نصف مقعد إضافي من الاتحاد الآسيوي لكرة القدم وتم اشراك السد في البطولة بصفته وصيفا للدوري الموسم الماضي خلف الغرافة حامل اللقب وتعتبر هذه المشاركة الثامنة لأبناء الزعيم في دوري الأبطال الآسيوي بنظامه الجديد، وعلى الجانب الآخر يدخل الاتحاد السوري اللقاء وهو حامل لقب بطولة كأس الاتحاد الآسيوي للموسم 2010م عقب فوزه في المباراة النهائية على فريق القادسية الكويتي 4/ 2 بضربات الجزاء الترجيحية وترشحه من قبل الاتحاد الآسيوي للمشاركة في دوري الأبطال وللمرة الأولى في تاريخه، والجدير بالذكر أن الفائز من مباراة السد والاتحاد سيواجه فريق ديمبو الهندي فا التمهيدي الأخير قبل الانضمام لدوري المجموعات يوم التاسع عشر من فبراير الحالي
.

اكتمال عقد الاتحاد السوري لمواجهة الزعيم


يختتم فريق الاتحاد السوري تدريباته في السادسة مساء اليوم على الملعب الرئيسي بنادي السد قبل المواجهة المرتقبة بعد غدا في اول مواجهات دوري ابطال آسيا، وخاض الفريق اول تدريباته امس على الملعب الفرعي تحت قيادة المدير الفني البوسني كمال علي اليسباهيتش وتضم بعثة الاتحاد 25 لاعباً، بينهم المهاجم السنغالي موشد إيان لي ولاعب الوسط الكاميروني جود فيرنيوي. ووصل الدوحة في الثامنة مساء امس الثنائي عمر حميدي وعبدالفتاح تلجبيني بعد ان اعاقتهما الظروف عن الوصول وتأخر موعد وصولهم فغابا عن التدريب الاساسي امس لكن الجهاز الفني اطمئن على وصولهم وبذلك يكتمل عقد الفريق قبل المواجهة الحاسمة وسيضع البوسني كمال علي لمساته الاخيرة على فريقه اليوم املا في تحقيق نتيجة مرضية تليق بسمعته كبطلا لكأس الاتحاد
.

من جانبه كشف احمد منصور رئيس الاتحاد الرياضي بمدينة حلب ورئيس بعثة الاتحاد السوري عن ارتياحه لمستوى الاستقبال الذي وجده من جانب نادي السد وقال نشعر اننا في بلدنا واود ان اشكر ادارة السد على حسن الضيافة والاستقبال
.

وحول رؤيته للمواجهة قال : القرعة ظلمتنا بمواجهة فريق كبير مثل السد لكننا جاهزون للمباراة بالصورة التي تليق بسمعة فريقنا كبطل لكأس الاتحاد الآسيوي، فقد اعتدنا خوض المواجهة الكبيرة وتحقيق الفوز بها وسيكون هذا اللقاء فرصة لاثبات ذلك من جديد
.

واشار الى ان الجهاز الفني للفريق شاهد المباريات الاخيرة للسد وتم التعرف على عناصر القوة وسيتم التعامل معها بالصورة اللازمة خلال المباراة واضاف « نحترم فريق السد بكافة عناصر ونعلم انه يمتلك جماهيرية كبيرة لكننا نأمل ان تساندنا الجالية السورية في الدوحة كما فعلت في كاس اسيا عندما ظهرت كأكبر الجاليات الموجودة في البطولة من خلال مساندة كبيرة جدا للمنتخب الوطني « مؤكدا وجود عناصر دولية شاركت في كأس آسيا مع فريق الاتحاد ستساهم في اكساب زملائهم الخبرة الكافية من اجل تجاوز اللقاء والعبور لدور المجموعات بالبطولة
.

طلال البلوشي: مساندة الجماهير سلاحنا


أبدى لاعب خط وسط السد طلال البلوشي جاهزية الزعيم لخوض مباراة الاتحاد السوري بكل قوة وقال «المباراة في غاية الصعوبة امام فريق الاتحاد السوري صاحب لقب كاس الاتحاد الآسيوي الاخيرة ولن يكون سهلا مواجهته لكننا جاهزون لتقديم مباراة كبيرة وتحقيق الفوز
».

واضاف «الفريق بدأ التحضيرات في وقت سابق ووصل لمستوى جيد للغاية تحت قيادة المدرب المعروف فوساتي الذي يعرف الفريق جيدا وبدأنا التطور بصورة كبيرة ونسعى للتأهل الى المرحلة التالية من البطولة ولذلك علينا تحقيق الفوز في مباراة الاتحاد السوري لاننا نمثل الكرة القطرية»، مشيرا الى اهمية المؤازرة الجماهيرية لتحقيق الفوز خاصة ان المباراة على ملعب السد ولابد من الاستفادة منها بالصورة الكاملة معتبرا الفوز على السيلية في الدوري المحلي سيكون دافعا قويا للغاية في مباراة الاتحاد


avatar
omar-salloum
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

عدد المساهمات : 645
العمر : 28

http://stor.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى