من قوانين التغيير ... مفهوم العمل والنتيجة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل

من قوانين التغيير ... مفهوم العمل والنتيجة

مُساهمة من طرف ياسمين الشام في الإثنين أكتوبر 10, 2011 1:17 pm

ت قسم | مقالات, مقالات نهضوية
من قوانين التغيير.. مفهوم العمل والنتيجة
كتبت بتاريخ 23 فبراير 2011 بواسطة حسام صادق
80
Share
بقلم: م. حسام عدنان صادق
كم هو غريب ذلك الإصرار الشديد على عدم المحاولة .. وكم هو ظالم ومجحف بحقنا – كأمة مسلمة – أن يتكرر الخطأ والظلم والمنكر دون أن نمنعه ولو بأضعف الإيمان !!
على مدار سنين .. وسنين طويلة .. نرى حولنا وفي كل مكان من عالمنا العربي والإسلامي .. الكثير من الأمور التي لا تعجبنا .. والكثير من الأخطاء والتجاوزات .. بل وأيضاً الكثير من الإهمال واللامبالاة .. ولكن لا أحد منا يحرك ساكناً .. ولا حتى نعترض .. ولا نحاول أن نغير ولو في أنفسنا ومن حولنا كي يتغير الحال .. يوماً ما ..
كم أتأثر كلما قرأت حديث رسول الله.. عن أنسٍ رضيَ الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال :
( إِنْ قَامَتْ السَّاعَةُ وَفي ِيَدِ أَحَدِكُمْ فَسِيلَةٌ ، فَإِنْ اسْتَطَاعَ أَنْ لَا يَقُومَ حَتَّى يَغْرِسَهَا؛ فَلْيَغْرِسْها )‏.
فكلما أقرؤه أسأل نفسي .. لماذا لم يقل رسول الله صلى الله عليه وسلم (فإن استطاع أن لا يقومَ حتى يصلي ركعتين أو يسبح الله ويذكره.. فلْيفعل) ؟!
وأيضاً .. هل يجدي يا حبيبي يا رسول الله أن أغرس غرساً سيهلك بعد دقائق عندما تقوم الساعة ؟!!
لماذا “أغرس” الفسيلة يا رسول الله والقيامة ستقوم حالاً ؟!! لماذا أغرس والغرس إتقانٌ في وضع الفسيلة وإخلاص في زرعها ؟! ..
أليس غريباً جداً أن تطلب مني يا حبيب الله هذا في وقتٍ ستُفَجَّرُ فيه السماوات والأرض ؟!! .. لا ليس غريباً والله يا أخوتي وأخواتي .. فديننا العظيم .. بُنِيَ على العبادة والعمل كجناحين لا يُحلِّقُ الدين عالياً بأحدهما دون الآخر.. في ديننا العلم والعمل عبادة .. والعبادة علم وعمل .. فالحديث يقول .. إنْ كنت تعمل أو تدرس أو تقوم بأي شيء وفجأة تقوم الساعة .. فإن استطعت – قبل أن تقوم – أن تُكمل عملك وعلى أكمل وجه فلا تتردد! ..
ولكن .. دعوني أرى الحديث من زاوية أخرى .. زاوية تصب في معنى المقال .. وتلخص لنا أول قانون من قوانين التغيير الذي نبحث عنه ..
ألا ترى .. أن غرس هذه الفسيلة .. حتى وإن كان غرساً متقناً .. لن يجدي نفعاً ؟! .. أقصد .. ألن تقوم الساعة الآن ؟! إذن الفسيلة لن تظل على وجه البسيطة ولن تثمر ولن نرى نتاجها أصلاً !!! ..
إنَّ إتقان العمل .. والإخلاص فيه .. لا يحكمه النتائج المرجوة منه .. أقصد .. أنه ليس من الضروري أن تتأكد أن محاولتك لتغيير وضعٍ خطأ .. أو مشكلة في مؤسسة .. أو حتى محاولتك لمساعدة شخص في التغلب على عيب من عيوبه هو عملٌ مضمون النتيجة ..
فالعمل عليك والتيسير والتوفيق للنتيجة على الله عز وجل .. الغرس عندك والثمرات من رزق الله .. فلا تقف أمام منكر أو تجاوز في مكان إلا وتمد يدك للتغيير .. لمحاولة التغيير وبجدية .. لطرح الحلول وغرس المفاهيم والقيم .. ولا تنتظر النتائج فتتحكم في نيتك وعملك .. ولا تحزن ولا تتوقف عن المحاولة إن وجدت النتائج عكسية .. فالنتيجة من عند الحكيم الخبير !!.. وتذكر أنك لا تهدي من أحببت!.
يسعدني جداً .. أن أرى أيادي الخير تعمل وتعمل ليل نهار كي تصنع لنا مستقبلاً مضيئاً .. ويريحني – والله – أن أرى فيهم ذلك الإصرار والمضي قدماً نحو التغيير دون النظر إلى النتائج – التي هي من توفيق الله وتيسيره – كوقود لطاقة حركتهم .. ولكن أريد أن أذكرهم أيضاً أنَّ ديننا دين الذكاء والفطنة .. فلا تأتي نتيجة سلبية إلا ويجب أن يتبعها تقييم وتعديل ..
ليس المعنى أن نترك النتيجة لله أن نعيد الكَرَّة مرات ومرات دون تقييم عملنا ومدى اتقانه وإحكامه .. ولا يستقيم العمل إلا إذا نظرنا في تطويره وتحسينه طوال الوقت .. فهذا هو ديننا الحنيف وهذه هي احدى أهم مفاهيم التغيير وقوانينه ..
avatar
ياسمين الشام
عضو جديد
عضو جديد

عدد المساهمات : 6
العمر : 31

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

رد: من قوانين التغيير ... مفهوم العمل والنتيجة

مُساهمة من طرف omar-salloum في الجمعة أكتوبر 14, 2011 9:50 pm

شكرا لجهودك الراااائعة .


================================
إذا طعنت من الخ️لف فاعلم أنك في المقدمة️
================================
avatar
omar-salloum
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

عدد المساهمات : 645
العمر : 27

http://stor.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى