معلومات وصور عن مدينة شهبا الأثرية

اذهب الى الأسفل

معلومات وصور عن مدينة شهبا الأثرية

مُساهمة من طرف omar-salloum في الأربعاء أبريل 13, 2011 4:14 am




معلومات وصور عن مدينة شهبا الأثرية







الامبراطور
فيليب العربي ابن مدينة شهبا



فسيفساء من شهبا








المدرج الروماني في شهبا




بوابات شهبا



مدينة شـهبا :

تبعد شهبا عن دمشق /90/ كيلو متراً إلى الجنوب وهي أكبر المدن
في محافظة السويداء و قد سكنها إنسان العصر الحجري الحديث و
استقر حول التلال المحيطة بها و بدأت الموجات المهاجرة من شبه
الجزيرة العربية بالمرور بها و الاستقرار فيها منذ الألف
الثالث قبل الميلاد ثم أصبحت حاضرة صغيرة للعرب الأنباط في
القرن الأول قبل الميلاد .
لكنها ازدهرت عندما اعتلى الإمبراطور العربي السوري فيليب
العربي عرش روما (244-249) م فبناها وفق مخطط أنموذجي روماني
بكل ما يعنيه ذلك من القصور و المعابد و الحمامات و المسرح
يتوسطها على الطريقة الرومانية شارعان كبيران متعامدان ( كاردو)
و ( دوكيمانوس ) يلتقيان في الوسط في ساحة بيضوية الشكل.
و قد أحيطت المدينة بسور دفاعي مزوّد بعدة أبراج و أربع بوابات
رئيسية تعلوها أقواس نصر، في جهات المدينة الأربع. سميت
المدينة في العصر الروماني " فيليبوبوليس" تكريماً لبانيها.
أما أهم آثار المدينة التي مازالت شاهدة على عظمة فيليب العربي
فهي:


المعبد الوثني:

يقع هذا المعبد على الضفة الشمالية من الطريق المتجه شرق غرب
أل ( دوكيمانوس ) إلى الغرب من التترابيل بحوالي ( 50 ) متراً
بقي من أعمدة واجهته الستة أربعة فقط من الطراز الكورنثي


المعبد الإمبراطوري :

يقع إلى الجنوب الغربي من أل(دوكيمانوس) تمتد أمامه ساحة واسعة
مبلطة له منصتان أمام الواجهة تنتهيان بدرج كبير و تحت الساحة
شبكة من الأنفاق تنتهي إلى الواجهة.
مقبرة أسرة الإمبراطور (فيليبيون):
وهي مقبرة ملكية محاذية لساحة المعبد الإمبراطوري من الجنوب و
تشكل معه وحدة معمارية متكاملة تنفتح واجهة المقبرة باتجاه
نهاية ساحة المعبد كانت فيما مضى مكونة من طابقين و حوامل
نافرة نقش فوقها اسم والد الإمبراطور المؤله مارينوس باللغة
اليونانية


المسرح:

يقع جنوب فيليبيون مباشرة و كان فيما مضى مكونا من طابقين من
المدرجات يتسع ل(1200) متفرج تقريبا و يعتبر من النماذج
الجميلة للمسارح الصغيرة في سوريا يبلغ قطره حوالي (43)
مترا.


الحمامات الكبرى :

و هي أكبر الحمامات المعروفة في القرن الثالث للميلاد وتقع إلى
الشرق من الطريق الأعظمي (كاردو) تنتصب إلى الجنوب منها قواعد
حجرية ضخمة (أكوادوك) حملت فيما مضى أقنية المياه من منطقة
تدعى (الطيبة) و تبعد ستة عشر كيلو مترا إلى الشرق من المدينة
تتألف الحمامات من ثلاثة أقسام وفق درجة حرارة المياه فيها:
البارد_ الفاتر_ الحار. و تضم أيضا صالات ألعاب وباحات محاطة
بأعمدة و صالات مطالعة و مكتبة و صالات للتمارين الرياضية و
التسلية و غيرها.و تستوعب تلك الحمامات خمسمائة مستحم.


التحصينات و بوابات المدينة:

ما تزال بقاياها ماثلة للعيان و لا سيما قرب البوابات و كان
السور السميك يحمل قنوات المياه العذبة إلى مختلف أنحاء
المدينة.


دارة شهبا:

أي القصر و قد أصبحت اليوم متحفا لأجمل لوحات الفسيفساء التي
تركت في مكانها الأصلي و شيد المتحف حولها من تلك اللوحات:
لوحة "تالاسا" ربة البحر و لوحة الفصول الأربعة و لوحة
"أورفيوس" عازف القيثارة و لوحة "ولادة فينوس" ربة الجمال عند
الرومان. و غيرها.


برك المياه:

و هي مصادر لتأمين حاجة الناس و مواشيهم من الماء تم إنشاء
عديد منها شرق المدينة و غربها تجتمع فيها مياه الأمطار و
الثلوج بواسطة أقنية تحملها من الوديان الواقعة في الجهتين
الشرقية و الجنوبية للمدينة و ما زالت تلك البرك تستخدم حتى
اليوم.








avatar
omar-salloum
مؤسس المنتدى
مؤسس المنتدى

عدد المساهمات : 645
العمر : 28

http://stor.7olm.org

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

الرجوع الى أعلى الصفحة


 
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى